مناهج التعليم في الوطن العربي

مناهج التعليم في الوطن العربي ذوقان عبيدات

الدكتور ذوقان عبيدات يكتب

لا يدّعي كاتب هذه المقالة معرفة دقيقة بمناهج التعليم في الوطن العربي على الرغم من صلاته بالمناهج الأردنية والخليجية والفلسطينية والسورية والمصرية، حيث يلاحظ أن فلسفة التعليم في هذه الأقطار تؤكد أهمية التراث الثقافي، وأهمية أن تقوم المناهج الدراسية بنقلة إلى الأجيال الجديدة، كما يلاحظ أن شؤون المعلمين في الوطن العربي متشابهة من حيث انسيابية الالتحاق بالعمل دون شروط، ومن حيث مكانة المعلم الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، الأمر الذي يسمح للكاتب بوضع الخصائص الآتية للمناهج التعليمية في الوطن العربي:

إنها مناهج هرمية

تفرض على المعلمين والطلبة والمجتمع من سلطات عليا (أنظمة حكم، سياسات، مرجعيات دينية..إلخ) وهذه المناهج عادة تركز على

  • – المحافظة على تراث المجتمع وقيمه وعدم الترحيب بأي تجديدات أو تحديثات لإحداث نقلات في هذا الهدف، لتكون المناهج أداة تغيير وتطوير.
  • – إنها مناهج لا يسهم المعلمون ومسؤولو المدارس في إنتاجها بل تأتي إليهم جاهزة للتنفيذ، مما يجعل آراءهم غير ذات بال في تطوير المناهج.
  • – إنها مناهج تركز على نمو الهوية أكثر من شخصية الطالب، فالمناهج تؤكد مثلاً على الأردن أولاً، مصر أولاً، العراق أولاً، كما تركز على تنمية هويات فرعية مثل: الدينمع الطائفة، الجنس، المنطقة، ولذلك يمكن حصر الخصائص الآتية:
  • – بروز الهوية على حساب الشخصية، بما يجعل الطالب أقل إحساساً بالذات وأكثر انسجاماً مع القطع.
  • – بروز الإحساس بالتفوق على حساب الآخر:

إذا بلغ الرضيع لنا فطاماً        تخر له الجبابر صاغرينا

  • – تناهي الإحساس بأن الفرد العربي المسلم يمتاز عن غيره بما يجعله أستاذًا عليه أن يعلم الآخرين بدل أن يتعلم منهم.

وينجم عما سبق رفض الآخر وعدم قبول الاختلاف:

ونشرب إن وردنا الماء صفوًا        ويشرب غيرنا كدرًا وطينا

  • – إنها مناهج تراثية حيث يخصص للغة والتاريخ والدين مساحة واسعة قد تصل إلى ثلاثة أرباع الخطة الدراسية ينجم عن ذلك الخصائص الآتية:

زيادة نفوذ القيم التراثية وفي مقدمتها القيم الدينية التي تدخل في كل مادة: علوم، رياضيات، فن، رياضة..إلخ ومناهج فلسطين والعراق ومصر والسودان نماذج واضحة في سيادة التفكير الديني.

زيادة اهتمام المعلمين بالمنهاج الخفي الذي يجيز للمعلمين نقل ثقافتهم وقيمهم احتماء بالمنهاج الدراسي.

  • – إنها مناهج تخلط التفكير الديني بالعلمي، وتنحاز إلى الديني، وتقدم تفسيرات علمية للدين أو تفسيرات دينية للعلوم، وهذا منهاج شائع جدًا في جميع المناهج العربية.
  • وبشكل عام فإن المناهج التعليمية العربية مناهج تدجين ومطابقة ومشابهة وليس مناهج إثارة وتفكير وتقدم، وأعتقد أن مسؤولي المناهج يخشون الانفتاح، وما حدث مع مدير مناهج السودان ليس بعيدًا، حيث أُقيل من عمله نتيجة لوحة فنية لأعظم فناني العالم.

أقرا المزيد

Qatar Airways
Qatar Airways

You May Also Like