صعوبات الرياضيات بقلم الدكتور يحيى القبالي

عسر الحساب Dys calculie صعوبات الرياضيات بقلم الدكتور يحيى القبالي

صعوبات الرياضيات

(عسر الحساب) Dys calculie

بقلم الدكتور يحيى القبالي

عند الحديث عن صعوبات التعلم فإننا نتحدث عن اضطراب واسع له تداعياته التربوية والاجتماعية والنفسية، وله نظرياته وطرق تشخيصه واستراتيجياته العلاجيّه، فصعوبات التعلّم تشمل صعوبة القراءة ( الديسلكسيا) وأيضا صعوبة الكتابة ( الديسغرافيا) بالإضافة إلى صعوبات الرياضيات( الديسكالكوليا)

وعندما نتحدث عن صعوبات التعلم إجمالا فنحن نعني بالذكر تلك الصعوبات ذات المنشأ العصبي( إدراكي، نمائي، تطوري) والتي لا دخل للمؤثرات الأخرى بها مثل: الإعاقات الحسية( البصرية والسمعية) أو الإعاقة العقلية، أو الحرمان الثقافي أو الحرمان الاقتصادي، فتلك المؤثرات بمجملها يطلق عليها المتخصصون بالمشكلات التعليمية، وليس صعوبات التعلم

إذا فصعوبات التعلم ذات منشأ عصبي، يلقي بظلاله على المستوى الأكاديمي للطالب، في مهارات اللغة والرياضيات

وسنتناول في هذه المقالة اضطراب صعوبة الحساب، أو ما يطلق عليه عسر الحساب، الديسكالكوليا من حيث التعريف، والأسباب، والطرق العلاجية

مفهوم اضطراب عسر الحساب الديسكالكوليا:

ويقصد به كما في اليونانية : الحساب وتعني: Calculie وعسر تعني: Dys

وليس من الضرورة أن كل من يعاني من صعوبات الرياضيات يعاني من باقي الصعوبات ، وقد يعاني في حلات نادرة بعض الأطفال من كافة صعوبات التعلّم 🙁 اللغة، والرياضيات).

وقد تظهر مظاهر صعوبات التعلّم عند الأفراد العاديين ولكن بصورة عابرة وغير متكررة .

رغم أن الكثير من المعسرين حسابياً لديهم صعوبات في الرياضيات بالإضافة إلى صعوبات أخرى في اللغة الشفهية والتحريرية، يمكن للمعسر حسابياً ألا يعاني مشكلات في اللغة.

مفهوم اضطراب عسر الحساب:

تظهر في صورة عدم القدرة على فهم واستيعاب المهارات الأساسية في الرياضيات وهي: (الجمع والطرح، والقسمة والضرب) والعلاقة بينها، وعلى ضعف القدرة على تعلّم الحقائق المتعلقة بالأرقام وخطوات حل المسائل الحسابية

دليل الأسرة في معاملة ذوي صعوبات التعلم

لقد عرّف (kosc 1974) عسر الحساب من وجهة نظر عصبية بأنه: قصور في مستوى القدرات الرياضيّة الناجمة عن قصور موجود في أجزاء الدماغ المسؤولة عن إدراك مهارات الحساب دون أن تكون مرفقة باضطرابات في الوظائف الذهنية العامة.

:تشخيص اضطراب عسر الحساب

:أولا: رزمة الكشف الأوليّة، وتشمل

ملاحظة معلم مادة الرياضيات: تعتبر ملاحظة معلّم مادة الرياضيات هي المؤشر الأولّي المعتمد على وجود صعوبات تعلّم لدى الطفل، إذ أن خبرة المعلم تكون ناتجة عن مقارنات متعددة بين مستوى الطالب وبين مستوى أقرانه ممن هم في مستوى صفّه وعمره ، وهو ما يعرف بمحك التباين. أي مستوى الطالب الحالي وما يجب أن يكون عليه

ملاحظة ولي أمر الطالب: لا يخفى على أحد بأن ولي أمر الطالب أعلم الناس بأن هناك ما يدعو إلى القلق في مجال تعلّم طفله لمهارات الرياضيات، وبخاصة إذا كان لهذا الطفل أخوة أكبر منه ، حيث يقارن ولي الأمر في هذه الحال بين مستوى ابنه الحالي مع مستوى اخوته في مثل عمره، ولكن يغلب تحيّز ولي الأمر لأبنه ويجد له مبررات، وفي الوقت نفسه ينتظر من يؤكد له نظرته وبخاصة معلّم مادة الرياضيات في مدرسة ابنه، هذا من ناحية ومن ناحية أخرى يبقى ولي الأمر عاجزا عن تقديم الخدمات التربوية التي من شأنها معالجة حالة ابنه في المنزل

عينات من أعمال الطالب: بمجرد النظر إلى عينات من أعمال الطالب من : دفاتر، ومشاركات صفية يعطينا مؤشرا واضحا عن مستوى الطفل وإطلاق الأحكام عليه

الاختبارات غير المقننة: وهي مجموعة الاختبارات التي يعدّها معلّم مادة الرياضيات لطلابه، من انتاجه الخاص، وبناء على نتائج تحصيل طلّابه يصدر التقييمات المناسبة لكل طالب

:وتشمل هذه الاختبارات

 قراءة الأعداد ضمن منازلها

ترتيب الأعداد تصاعديا أو تنازليا

العمليات الأساسية الأربع( الجمع، الطرح، القسمة، الضرب)

الكسور العشرية

الأشكال الهندسية

قراءة الساعة

الزمن، السنة، الشهر، الأسبوع، اليوم

فئات النقد

المسافات

:ثانيا: رزمة الكشف الأساسية، وتشمل

الاختبارات الإدراكية المقننة : وهي مجموعة الاختبارات الأساسية الإدراكية والتي تعتبر الأساس لوجود صعوبات تعلّم أكاديمية، ، وهي اختبارات كافية بطبيعة الحال لإعطاء حكم على أن الطالب يعاني من صعوبة تعلّمية في مادة الرياضيات، حيث تشمل هذه الاختبارات

أ سعة الذاكرة السمعية

ب – الذاكرة السمعية التتابعية

ج – مهارات التحليل السمعي

د – التمييز السمعي

ه – مهارات التكامل البصري

و – مهارات التحليل البصري

ع – التداعي البصري الحركي

الاختبارات المقننة ، مثل: تشخيص المهارات الأساسية في مادة الرياضيات

*وهي اختبارات مقننة على البيئة الأردنية، ومتوفرة في المركز الوطني لصعوبات التعلم

أنواع صعوبات التعلم في الرياضيات الديسكالكوليا :

1-الصعوبات اللفظية:

وهي المصطلحات والمفاهيم الرياضية المنطوقة، حيث لا يستطيع الطفل فهم أو إدراك أو تمييز ما يسمعه ، وفي الوقت نفسه لا يمكنه التعبير عنها بطريقة لفظية.

2-الصعوبات الاصطلاحية:

ويقصد بها الرموز الرياضية من : أرقام، وعلامات( –،+، × ، ÷ ، =، %… ) أو رموز الجبر وغيرها.

3-الصعوبات الكتابية:

يصعب على الطفل كتابة الرموز الرياضية ، والأرقام، والمعادلات الحسابية، والرسم الهندسيبشكل صحيح.

4-الصعوبات الإجرائية:

يخلط بين العمليات الحسابية، أو لا يستطيع إجراء العمليات الحسابية البسيطة ( جمع، طرح، قسمة، ضرب) أو يكون الناتج لديه في أغلب الأحيان غير صحيح، وقد لا يستطيع ترتيب الاجراءات بشكل صحيح .

صعوبة تعلّم المفاهيم

لأن مادة الرياضيات بطبيعتها مادة مجرّدة ، فإن الطالب الذي يعاني من صعوبات التعلم في الرياضيات لا يستطيع فهم المفاهيم الحسابية أو المصطلحات والمعطيات الرياضية دون تبسيط وتفسير لكل جزئية

الصعوبة الرّمزية

يصعب على الطالب التعرف على الرقم إذا جاء بصورة رمز. كما يصعب عليه تفسير الرموز بشكل عام

الصعوبة في إجراء أجزاء معينة من العمليات الحسابية

قد يفهم جزء من المسألة الرياضية ، ويقوم بحله، ولكنه يقف عاجزا عن اكمال الحل

انخفاض المهارات الرياضية بشكل عام

يظهر لدى الطفل انخفاض عام وظاهر في مهارات مادة الرياضيات ويظهر ذلك من خلال تحصيله المنخفض في الاختبارات الصفية ومشاركاته

:علاج صعوبة الرياضيات( عجز الحساب) الديسكالكوليا

يكمن علاج حالات صعوبات التعلّم بشكل عام بإعداد خطة تربوية فردية لكل حالة على حده، فكما يشير الأدب التربوي في هذا المجال بأن صعوبات التعلم عبارة عن ابهام، ولكن لكل إبهام بصمته التي تميزه عن الآخر، ومتطلبات علاج كل حالة تختلف عن الحالة الأخرى، ولكن في مجال صعوبات الرياضيات فهناك خطوط عريضة يجب التقيّد بها، وهي

:يجب التدرج في تدريس مادة الرياضيات بثلاثة مستويات

المستوى المحسوس

استخدام الوسائل التعليمية المحسوسة من: مجسمات، صلصال، أعواد، أحجار، حبوب، تراب،…. وكل ما توفره البيئة من مواد يمكن توظيفها في تقريب وتفسير المفاهيم والرموز والمصطلحات الرياضية للطالب

 المستوى شبه المحسوس

وهو مجال الرسم والصور الدالة على المفاهيم والمصطلحات والرموز: كصور الفواكه، والحيوانات، والسيارات، والأثاث، والنجوم، والمكعباتالخ وهي بطبيعة الحال متوفرة في الكتب المدرسية وغيرها

 المستوى المجرّد

وهي الأرقام، والموز، والمصطلحات الرياضية، وهي أصعب المراحل التي يمر بها تعليم الطلة ذوي صعوبات التعلم، ولا يمكن تعلمها إلا مرّ الطفل بالمرحلتين السابقتين

*تزداد مشكلة الطفل الذي يعاني من صعوبات التعلم في الرياضيات في المسائل الرياضية الإنشائية إذا كان يعاني أيضا من صعوبات مركّبة( قراءة، ورياضيات) لذا يجب الابتعاد في فترة العلاج عن المسائل الرياضية الإنشائية

:ويجب ألا ننسى القواعد الذهبية في تعليم ذوي صعوبات التعلّم

 الطفل ذو الصعوبة التعلّميّة ليس مشكلة، بل لديه مشكلة

يزداد التعلّم طرديّا مع عدد الحواس المستخدمة

 يجب تحليل المهمة الفاشلة بدلا من تحليل الطالب

الطفل ذو الصعوبة التعلمية ليس غبيا، ولكنه مختلف

الطفل ذو الصعوبة التعلّمية، يتعلّم ليقرأ، ثم يقرأ ليتعلّم

 إن الممارسة سبيل النجاح، والتعلّم الزائد عميم الفائدة

:دور الوالدين في تنفيذ الخطة التربوية الفردية

يعدّ الوالدان أو العاملون في رعاية الأطفال الذين تكون لهم صلة بهم مصدرا قيما للملاحظات حول تطور الطفل، ولعل الكثيرين منهم ينطلقون من استعداد تام للمساعدة لمعرفتهم التامة لما يطلب منهم تقديمه، وبهدف مساعدة الطفل الذي يعاني من صعوبات تعلّم لأن يصل إلى أفضل مستوى يستطيع الوصول إليه، يجب أن تتوحد وتتفاعل جهود كل من المدرسة ومعلّم الفصل ومعلّم غرفة المصادر وغيرهم من المهنيين الآخرين مع جهود المدرسة، وبعبارة أخرى يجب أن يولد في ذهن ولي الأمر أنه جزء أصيل من هذه العملية الكليّة

يحتاج الأهل لمعرفة الحقائق حول صعوبات التعلّم ، ويجب أن يدركوا وجود طفل يعاني من هذه الظاهرة ليس عيبا أو مدعاة للخجل، وأن هناك استراتيجيات علاجية فعّالة لمساعدة الطفل في التغلب على مشكلته

:ويمكن تلخيص ردود فعل الوالدين إزاء الصعوبة التعلّمية( لغة، رياضيات) بما يلي

الصدمة:يشعر الوالدان بالصدمة وخيبة الأمل ويظهر عليهم التشويش وعدم التنظيم الانفعالي

الإنكار: عدم التصديق ، وخاصة إذا كانت هذه الحالة اللأولى التي تظهر ضمن العائلة الممتدة. والبحث عن مبررات لهذا الوضع. وقد يؤدي الوضع في الانكار إلى حرمان الطفل من تلقي الخدمات الخاصة لرفض الوالين لفكرة أن لفلهم يعاني من صعوبات التلّم

الشعور بالذنب: تبادل الاتهامات بين الوالدين، والشعور بالأسى وخيبة الأمل، والدفاعية( يدافع كل منهما عن نفسه) وإلقاء المسؤولية على غيره

التكيّف:الركون إلى التقييم الرسمي الحقيقي والواقعي والاجابة عن الأسئلة والاستعداد للتعاون

التوجّه: يبدأ الوالدان بتنظيم جهودهما ويبحثان عن المعلومات بشكل معمق، والتخطيط للمستقبل، البحث عن حلول للمشكلة

انتهاء الأزمة: تقبّل حقيقة المشكلة، والمشاركة في إعداد الخطة التربوية الفردية

:نصائح للوالدين

لمساعدة طفلهم على التعلّم والتخلص من صعوبات التعلم سواء في اللغة أو الرياضيات

بعد أن عرف ولي الأمر بأنه جزء أصيل من الخطة التربوية الفردية الموجّه لطفله، فمن الواجب عليه معرفة ما يلي

 يجب أن تكون مدركا بأن طفلك بحاجة للمساعدة، وأنه يختلف عن الآخرين، وأنك أقرب وأفضل من يقوم بهذا الدور

 استمع إلى طفلك وتحدّث إليه واقرأ له، إن إعطاء الوقت والاهتمام لطفلك هما أفضل ما يمكن تقديمه

 تابع طفلك لتعرف المهارات والمفاهيم التي يتعلمها في المدرسة وحاول أن تعززها في المنزل

 يجب التركيز على مهارات الاتصال : وهي القراءة والكتابة والاستماع والكلام

 كن قدوة لطفلك، فالأطفال يشاهدون أهليهم يقرؤون، وسوف يصبحون قارئين ، يجب أن تزرع في نفوسهم أن القراءة عملية ممتعة، ومثل هذا لا يتحقق إلا عندما تقرأ لطفلك

 استغل رغبة طفلك الطبيعية لهواية أو نشاط معين، ووجهه ليقرأ عن هذه المواضيع التي يحبها، بعد أن توفر له المادة المناسبة لذلك

 شجع طفلك بشكل منتظّم على أن يتصفح المجلات، والكتب فإن ذلك يولّد لديه الرغبة في اكتساب مهارة القراءة ويزيد وعيه بما يجري حوله

 كن واقعيا في توقعاتك، ابدأ بنشاطات بسيطة وسهلة ، لا تحاول أن تجبره على مهمات معينة في وقت ينتظر فيه أصدقاؤه ليلعبوا معا

 اجعل من التعلّم عملية ممتعة ، فالأطفال يتعلمون من الألعاب أكثر مما يتعلمون من الوظائف البيتية

حاول التركيز على نقاط القوة التي يمتلكها طفلك؟

لا تحاول مقارنته بغيره من الأطفال أو الأخوة ، واجعل له شخصية مستقلّة

احرص على أن يذهب طفلك كل يوم تسمح به صحته إلى المدرسة

قم بزيارة المعلّم لمعرفة أداء طفلك في المدرسة

خصص مكانا لطفلك للدراسة ، واحرص على أن يكون جيد الإضاءة والتهوية، واعطه الوقت الكافي لإكمال واجباته المدرسية

ساعد طفلك في حل واجباته المدرسية، ولكن لا تقم بها بالنيابة عنه

 لا تتردد باللعب والتسلية مع طفلك واجعل هذا النشاط معززا له على انجاز معين

قم بتوفير ما من شأنه تسهيل دراسته في المنزل من أدوات

لا تتوقع أن يحدث التعلّم فجأة ودفعة واحدة

دع طفلك يتعرف على مدى تقدمه من خلال مقارنة ما قام به سابقا مع الوضع الحالي

اعمل على رفع تقدير الذات لطفلك، وحاول قدر الإمكان عدم شعوره بالاحباط

لا تشغله بأكثر من مهمة في وقت واحد، واجعل أهدافك واضحة متدرجة في الصعوبة

علّمه متى يسأل وكيف يستنبط السؤال وأن يفكّر بالإجابة قبل السؤال

حاول زرع هواية قريبة من نفسه يستطيع النجاح بها، ووفر له أدوات النجاح، مثل: الخط، السم/ التمثيل

اجعل له قدوة حسنة يحاكيها دائما

اجعل له لقبا محببا مثل: الدكتور، المهندس، العالم، المفكر، المثقف، القائد

حاول العرف على أصدقائه، وساعده على بناء جسور من الثقة والمحبة بينه وبين أصدقائه

* تذكّر بأنك كنت طفلا وكنت تتمنى من يقف بجانبك ويوفر لك متطلبات نجاحك

المرجع: قبالي، يحيى ( 2005م) دليل الأسرة في معاملة ذوي صعوبات التعلم) دار الطريق للنشر والتوزيع ، عمّن الأردن

انضم إلينا على صفحة فيسبوك

Qatar Airways
Qatar Airways

You May Also Like