التعلم القائم على المشروع د.أنغام عبد الحفيظ التميمي

التعلم القائم على المشروع د.أنغام عبد الحفيظ التميمي

التعلم القائم على المشروع د.أنغام عبد الحفيظ التميمي

مثال تطبيقي : جهاز الدوران ضمن دروس الأحياء

للصف الثاني ثانوي / علمي

إعداد : د.أنغام عبد الحفيظ التميمي

  مثال تطبيقي جهاز الدوران ضمن دروس الأحياء

إستراتيجية التعلم القائم على المشروع :

تهدف هذه الاستراتيجية إلى ربط التعليم المدرسي بالحياة التي يعيشها المتعلم خارج المدرسة وداخلها معا، وبعبارة أخرى تستهدف ربط المحيط المدرسي بالمحيط الاجتماعي، و تطبق على الأنشطة التعليمية التي تغلب عليها الصفة العملية. وهذه الاستراتيجية وإن كانت تبدأ من داخل الصف و تنتهي فيه. إلا أن أكثر خطواتها تتم في بيئة المتعلم و حياته الطبيعية.

تنقسم المشاريع بحسب عدد المشاركين فيها إلى قسمين:-

أولا : المشاريع الجماعية : وهي تلك التي يطلب فيها من المتعلمين جميعهم في غرفة الصف أو المجموعة الدراسية الواحدة التشارك للقيام بعمل واحد كأن يقوم المتعلمون جميعهم بتمثيل مسرحية أو رواية معينة كمشاركة منهم في احتفالات المدرسة أو كأحد الواجبات الدراسية المطلوبة منهم .

ثانيا: المشاريع الفردية :

تنقسم هذه المشاريع بدورها إلى نوعين هما:

النوع الأول : يطلب إلى المتعلمين جميعهم تنفيذ المشروع نفسه كل متعلم على حدة. كأن

يطلب من كل متعلم عمل مجسم خارطة الوطن العربي. أو تلخيص كتاب معين يحدده المعلم.

النوع الثاني : يقوم كل متعلم في المجموعة الدراسية باختيار مشروع معين من مجموعة

مشاريع مختلفة يتم تحديدها من قبل المعلم أو المتعلمين أو الاثنين معا.

خطوات عمل المشروع :

الخطوة الأولى : التخطيط للمشروع

تخطيط المشروع من أهم خطوات إنجازه، لأن التخطيط الجيد يساعد على نجاح المشروع. نبدأ هذه الخطوة بقيام المعلم – بالتعاون مع المتعلمين – بتحديد أهداف المشروع و نواتجه المتوقعة والزمن المقترح لإنجازه والأدوات المراد استخدامها في تحقيق النواتج وينتهي باختيار موضوع المشروع المناسب للمتعلم. ويراعى في اختيار موضوع المشروع : أن يكون من النوع الذي يمكن إنجازه. إذ كثيرا ما نجد أن المتعلم يقحم نفسه في مشروع ما ولا يستطيع إنجازه لأسباب تتعلق بالمشروع نفسه أو لأن إنجاز المشروع يحتاج إلى معدات أو إمكانات غير متوافرة لدى المتعلم. ويجب أن يكون المشروع من النوع الذي يعود بالفائدة على المتعلم، ويفضل أن يكون له علاقة مباشرة أو غير مباشرة بالمحتوى الدراسي لكي يعود على المتعلم بفائدة تربوية و أن يحقق مردودا أعلى من التكلفة والجهد المبذولين فيه أو على الأقل تتوازن التكلفة والجهد مع الأهداف.

الخطوة الثانية : وضع الخطة التفصيلية للمشروع

لنجاح أي مشروع لا بد من وضع خطة مفصلة تبين سير العمل فيه والإجراءات اللازمة لإنجازه وتحقيق نواتجه. فبعد أن ينجز المتعلم الخطوة الأولى و يختار المشروع الذي يناسبه ويتلاءم مع رغباته، يقوم بالتعاون مع المعلم بوضع خطة مفصلة لتنفيذ المشروع. يجب أن تكون الخطة واضحة الخطوات و لا بد من مشاركة المتعلمين في وضع هذه الخطة وإبداء آرائهم ووجهات نظرهم. و يكون دور المعلم استشاريا؛ يسمع آراء المتعلمين و وجهات نظرهم، ويعلق عليها، ولكن ليس من أجل النقد أو التهكم، وإنما من أجل تقييم المتعلمين ومساعدتهم.

الخطوة الثالثة : تنفيذ المشروع للوصول للنواتج

يتم في هذه المرحلة ترجمة الجانب النظري المتمثل في بنود خطة المشروع إلى واقع محسوس. حيث يقوم المتعلم في هذه المرحلة بتنفيذ بنود خطة المشروع تحت مراقبة المعلم و إشرافه و توجيهاته و بما يحقق نتاجات الدرس . يتمثل دور المعلم بإرشاد المتعلمين و حفزهم على العمل. و تنمية روح الجماعة و التعاون بين المتعلمين والتحقق من قيام كل منهم بالعمل المطلوب منهم . و يجب أن يلتزم المتعلمون ببنود خطة المشروع وعدم الخروج عنها إلا إذا استدعى الأمر ذلك. مما يتطلب إعادة النظر في بنود الخطة وعندها يقوم المعلم بمناقشة الموضوع مع المتعلمين والاتفاق معهم على التعديلات المناسبة .

الخطوة الرابعة : تقويم المشروع

تستهدف هذه الخطوة تقويم المشروع والحكم عليه و فيها يقوم المعلم بالاطلاع على كل ما أنجزه المتعلمون مبينا لهم أوجه الضعف و أوجه القوة والأخطاء التي وقعوا بها و كيفية تلافيها في المرات القادمة. بمعنى آخر يقوم المعلم بتقديم تغذية راجعة للمتعلمين. تعد هذه الخطوة من أهم فوائد المشروع للمتعلمين والحكم على المشروع، حيث من دونها لا يعرف المتعلمون مدى إتقانهم عملهم ولا الأخطاء التي وقعوا فيها و طريقة معالجتها. يشرك المعلم المتعلمين في عملية التقويم. فإذا كان المشروع من النوع الفردي فقد يطلب المعلم من كل متعلم أن يعرض نتائج مشروعه و ما قام به على بقية زملائه. و يقوم المتعلمون بمناقشة المشروع و تقديم تعليقاتهم و آرائهم. أما إذا كان المشروع جماعيا فيمكن مناقشته مع مجموعة أخرى من المتعلمين، و إن تعذر ذلك يقوم المعلم بمناقشته. و قد يلجأ المعلم إلى توزيع الطلبة إلى مجموعات يختاروا مشاريعهم أو يختاروا ما يرغبون به من سلة المشاريع المقترحة.

مميزات استراتيجية المشروع

 اولا – تنمي روح العمل الجماعي و التعاون كما هو الحال في المشاريع الجماعية، و روح التنافس الحر الموجه في المشاريع الفردية

ثانيا – تشجع على تفريد التعليم، و تضييق الفروق بين المتعلمين. حيث يشكل المتعلم محور العملية التعليمية بدلا من المعلم فهو الذي يختار المشروع و ينفذه تحت إشراف المعلم.

ثالثا – تعمل هذه الاستراتيجية على إعداد المتعلم وتهيئته خارج أسوار المدرسة، حيث يترجم ما تعلمه إلى واقع عملي ملموس ويقدِم على العمل والانتاج.

رابعا – تنمي عند المتعلم الثقة بالنفس وحب العمل و تشجعه على الإبداع والابتكار و تحمل المسؤولية وكل ما يساعده في حياته العملية.

أسس اختيار المشروع :

يمكن تلخيص الأسس الواجب أخذها بعين الاعتبار عند اختيار المشاريع بما يلي :

– توافر قيمة تربوية مرتبطة باحتياجات المتعلم.

– توافر المواد اللازمة لتنفيذ المشروع.

– تناسب الوقت مع طبيعة المشروع .

– توافق المشروع مع الجدول المدرسي.

– توازن التكلفة المادية و الجهد المبذول مع الأهداف و النتائج المتوقعة.

– تحقيق القيم التربوية المطلوبة.

– توافق المهارات المطلوبة لتنفيذ المشروع مع قدرات المتعلمين وخصائص نموهم.

توجيهات عامة للمعلم حول تطبيق استراتيجية التعلم القائم على المشروع :

 – على المعلم أن يوفر بيئة تعليمية مناسبة.

– تقسيم الطلبة إلى مجموعات، بحيث تتكون المجموعة من ( 4- 5) طلبة، حيث يطلب منهم توزيع المهام و الأدوار حسب نظام المجموعات ( القائد ، الكاتب ، الباحث ، ضابط و مؤقت المجموعة ، القارئ ) .

– يبدأ الدرس بجذب انتباه الطلبة. وطرح المهمة على المجموعات على شكل مشكلة علمية، أو سؤال، أواستفسار.

– يزود الطلبة بالأنشطة و الوسائل التي تساعدهم في إنجاز العمل.

يطلب المعلم من الطلبة تنفيذ المهام من كل مجموعة .

– يعطي الوقت الكافي للمجموعات لتنفيذ الأنشطة المختلفة، واستنباط حلول جديدة للمشكلة.

– يمنح الحرية للمجموعات في التعبيرعن أفكارهم.

– يساعد المجموعة على إدارة الأفكار، والحلول، و تعديلها، وتطويرها سعيا للوصول إلى أحسن الأفكار وأدق الحلول.

– يطلب من المجموعات تدوين الأفكار و الحلول التي توصلوا لمناقشتها مع المجموعة الأخرى.

– تعرض كل مجموعة ما توصلت إليه من أفكار و حلول و استنباطات.

– يفتح باب النقاش لكل مجموعة أمام المجموعات الأخرى.

– يغرس العديد من القيم الإنسانية و السلوكيات المحببة كاحترام آراء الغيروحسن الانصات، وتقبل الرأي الآخر.

نموذج لخطة الدرس

جهاز الدوران

السؤال المحفز :

كيف ننقي مجتمع المدرسة من مرض تصلب الشرايين و ضغط الدم ؟

الأسئلة الفرعية التي تساعد على الإجابة على السؤال المحفز :

ماهي الوظائف الأساسية لجهاز الدوران ؟

كيف يتدفق الدم في القلب و الجسم ؟

قارن بين مكونات الدم الرئيسية ؟

ما تأثير ممارسة الأنشطة الرياضية على سلامة وصحة جهاز الدوران؟ وما الأمور التي يجب مراعاتها عند ممارسة هذه الأنشطة ؟

اختيار المشروع :

بعد تقديم المعلم للسؤال المحفز ، تترك للطلبة فرصة لممارسة التفكير الابداعي عن طريق جلسة عصف ذهني لأعضاء المجموعة لاختيار عدد من الأفكار لمشاريع تساعد على الإجابة عن السؤال المحفز، ثم يقوم الطلبة بترشيح فكرة المشروع المناسبة من بين الأفكار التي وضعوها ، على أن يراعي الأسئلة الفرعية التي قدمها المعلم لتساعد على الإجابة عن السؤال المحفز و يتم تعبئة نموذج فكرة المشروع من قبل الطلبة.

التخطيط للمشروع

اولا – وضع خطة المشروع من خلال تعبئة نموذج الخطة من قبل الطلبة، بحيث يتأكد المعلم المشرف من فهم الطلبة لما هو مطلوب، وتأكده من شمول كل خطة على النتاجات المرجو الحصول عليها ومناقشة الأفكار المحددة ضمن المحتوى المعرفي للدرس، بالإضافة إلى إمكانيه تنفيذ الخطه ضمن الوقت المحدد للنشاط وبما يتناسب مع عدد أفراد فريق العمل.

ثانيا – تقوم كل مجموعة بتعبئة نموذج التفكير وفق الخطة، و التأكد من ملائمة الأفكار ضمن نموذج التفكير الخاص بفريقها مع الأهداف المرجوة من المشروع.

قد يستغرق اختيار المشروع ووضع الخطة حصة إلى حصتين، ويمكن تواصل الطلبة مع بعضهم البعض ومع المعلمين والمختصين عن بعد عبر الانترنت للاتفاق على المشروع والحصول على الموافقة لخطة العمل وتحديد شخص من كل فريق يعين كقائد للمشروع مهمته التنسيق مع المعلمين و أصحاب العلاقة والتأكد من سير المشروع وفق الخطة المقرره، بالاضافة لضرورة اختياراسم ملائم للمشروع والفريق، كما يمكن تصميم شعار للمجموعة متناسب مع طبيعة المشروع.

تنفيذ المشروع :

تقوم كل مجموعة بالعمل وفق الخطة التي وضعتها، على أن يكون تنفيذ المشروع على مراحل موزعة على حصص ، و تقوم كل مجموعة في الحصة بعرض سير العمل في المشروع ومشاركة أي عقبات أو صعوبات تحتاج فيها إلى دعم وتوجيه من المعلم المشرف. تلتزم كل مجموعة خلال العرض بالوقت المخصص لها في الحصة.

مثال :

تتفق المجموعة (أ) على تنفيذ مشروع لتعريف الطلبة على مكونات الدم من (سائل البلازما ، كريات الدم الحمراء ، كريات الدم البيضاء ، الصفائح الدموية)، والحديث عن أهمية كل مكون من تلك المكونات.

يتم تقسيم العمل من قبل قائد المجموعة وبموافقة الفريق إلى مرحلتين :

المرحلة الأولى : يقوم كل أعضاء الفريق بجمع المادة العلمية من مواقع موثوقة باستخدام الإنترنت ومكتبة المدرسة والمنزل.

المرحلة الثانية: والتي تتضمن تقديم النتاجات بطريقة سهلة وممتعة، من خلال قيام نصف أعضاء الفريق بتصميم عرض تقديمي يتضمن مواد مصورة وفيديو تعليمي يوضح رحلة الدم في جسم الانسان بشكل مبسط، والنصف الآخر من الفريق يقوم بدعم العرض التقديمي من خلال تجهيز مجسم لجهاز الدوران والقلب يوضح من خلاله كيفية تدفق الدم في القلب والجسم بمساعدة المعلم المشرف ومواقع الإنترنت واستخدام مواد بسيطة من البيئة المحيطة وتجهيزات من مختبر المدرسة.

عرض نتائج المشروع

هي آخر مرحلة من مراحل تنفيذ المشروع، يتم فيها عرض النتائج، مع العلم بأن هذه المرحلة ستستغرق حصة او حصتين حيث يتم فيها ما يلي:

اولا – يكلف الطالب/ الطالبة المتحدث باسم المجموعة أن يعرض ما تم إنجازه من المشروع وتوضيح فكرة عملهم.

ثانيا – يتم في هذه المرحلة عرض نتائج المشروع في المدرسة ومشاركته عبر الإنترنت، يمكن توجيه دعوة لمدير المدرسة وبعض المعلمين والأهل كتعزيز لجهود الطلبة.

ثالثا – يتم تدوين الملاحظات على كل مشروع من قبل الحضور ومناقشتها مع كل مجموعة.

رابعا – يتم اختيار المشروع الفائز وتوزيع الجوائز.

خامسا – لمشاركة الأفكار الناتجة ولتعم الفائدة على المجتمع المحلي ولتنمية ثقه الطلبة بعملهم وإظهار الفخر بما قاموا بإنجازه، يمكن عرض المشاريع المشاركة من خلال معرض إلكتروني على صفحة Facebook الخاص بالمدرسة أو من خلال معرض علمي.

تقويم المشروع :

التقويم الذاتي : يقوم الطالب / الطالبة بتعبئة نموذج التفكير وفق الخطة، ويكتب الطالب/ الطالبة تأملاته الذاتية في أثناء قيامه بدوره في المشروع و المشكلات التي واجهته .

تقويم الاقران : يتم عقد اجتماع بين أعضاء الفريق (المجموعة) بحضور المعلم المشرف، بحيث يبدي كل طالب/ طالبة خلال الاجتماع رأيه في أداء زملاءه في نفس المجموعة ويتم تلخيص الدروس المستفادة.

كما يمكن أن يتم عقد اجتماع للمجموعات المختلفة وعرض النقاط التي يوصى بتطبيقها (قصص النجاح) و ما يجب عدم تكراره من أخطاء في مشاريع مستقبلية.

تقويم المعلم: على المعلم التنويع في أساليب التقويم فيستخدم ما يلي :

أ – أسلوب الملاحظة باستخدام استمارة التقويم في كل مرحلة من مراحل المشروع وتقدم التغذية الراجعة للطلبة .

بأسلوب آخر يراه المعلم مناسب في التقويم .

أمثلة للمشاريع المقترحة :

– حملة توعوية لمجتمع المدرسة عن خطورة مرض تصلب الشرايين و ضغط الدم

– مشروع الطبيب الصغير

– مجلة حائط تحوي صور و ملصقات

– معرض علمي مصغر لمجسمات، لوحات ونماذج…. الخ .

– ندوة طبية

– استخدام منتجات رقمية لتوعية مجتمع المدرسة بخطورة مرض تصلب الشرايين و ضغط الدم ( مقطع فيديو ، تصميم موقع الكتروني ، مقابلات مع المختصين )

– انتاج حقيبة تعليمية عن جهاز الدوران

– إنشاء عروض تقديمية عن جهاز الدوران و كيف يمكن الحد من مرض تصلب الشرايين و ضغط الدم

أمثلة على مشاريع تكاملية :

منتج إلكتروني باللغة الانجليزية يحقق التكامل بين المواد الدراسية ( الأحياء ، مادة الحاسوب ، اللغة الانجليزية )

مصادر المعلومات :

مصادر المعلومات الموثوقة سواء الرقمية أو الورقية

المكتبات العامة

الهيئات و المنظمات الرسمية

المؤسسات الحكومية

حسابات و مواقع المختصين الإلكترونية

الاطلاع على أفلام وثائقية

الأدوات التي يمكن استخدامها في المشروع :

جهاز العرض (Data Show)– لعرض أعمال الطلبة

شبكة إنترنت – للبحث عن المعلومات و الصور

البريد الالكتروني وتطبيقات التواصل مثل MS Teams وWhatsapp – لتبادل المعلومات بين المجموعات بعضها ببعض و بين المعلم.

النماذج الخاصة بالتعلم القائم على المشاريع

النماذج الخاصة بالتعلم القائم على المشاريع

………………………………………………………………………………………….

الأسئلة الفرعية التي تساعد على الإجابة عن السؤال المحفز

……………………………………………………………………………………………

……………………………………………………………………………………..قدم فكرتين أو أكثر لمشروعك…….

…………………………………………………………..

…………………………………………………………………………………………..

…………………………………………………………………………………………..

ثانيا : نموذج خطة المشروع ( يملؤه الطالب/ الطالبة قبل تنفيذ المشروع )

……………………………………………………………………….عنوان المشروع..

………………………………………………………………………..اسم المجموعة..

 …………………………………………………………………..اسم قائد المجموعة..

الأهداف الخاصة بالمشروع 

………………………………………………………………………………………….

………………………………………………………………………………………….

الإجراءات والأنشطة لتنفيذ المشروع 

………………………………………………………………………………………….

………………………………………………………………………………………….

مراحل إجراء الأنشطة و متطلبات العمل في كل مرحلة من مراحل تنفيذ المشروع في ضوء الفترة الزمنية المحددة لكل مرحلة 

………………………………………………………………………………………….

………………………………………………………………………………………….

دور كل طالب/ طالبة في المجموعة 

………………………………………………………………………………………….

………………………………………………………………………………………….

مصادر الحصول على المعلومات

………………………………………………………………………………………….

………………………………………………………………………………………….

المواد اللازمة لتنفيذ المشروع:

………………………………………………………………………………………….

………………………………………………………………………………………….

ميزانية المشروع :…………..

النتائج المتوقعة من المشروع 

………………………………………………………………………………………….

………………………………………………………………………………………….

الصعوبات المتوقعة في أثناء تنفيذ المشروع

………………………………………………………………………………………….

………………………………………………………………………………………….

الأساليب المناسبة للتغلب على الصعوبات المتوقعة

………………………………………………………………………………………….

………………………………………………………………………………………….

ثالثا : نموذج التفكير وفق الخطة ( يملؤه الطالب في أثناء تنفيذ المشروع )

التقييم

المراقبة

التخطيط

الأهداف المتحققة:

……………………….

………………….

الأهداف:

………………….

………………….

………………….

………………….

الخطوات الفعالة :

………………….

الخطوات المعدلة:

………………….

مراقبة تنفيذ الخطوات المقترحة و ملاحظات حول نتائج هذه الخطوات

الخطوات المقترحة :

………………….

………………….

صعوبات غير متوقعة :

………………….

الصعوبات المتوقعة :

………………….

………………….

طرق معالجة الصعوبات:

………………….

………………….

………………….

………………….

طرق معالجة الصعوبات :

………………….

………………….

نتائج غير متوقعة :

………………….

رابعا : نموذج تقييم مشاريع الطلبة (يملؤه المعلم)

المحور(1) : تقويم فكرة المشروع

الدرجة

المحور(2) : تقويم خطة المشروع

الدرجة

  • تم تقديم أفكار كثيرة للمشروع

  • تم تحديد الأهداف الخاصة بالمشروع

  • بعض الأفكار المقدمة متنوعة

  • تم ترتيب الإجراءات والأنشطة في مراحل متسلسلة

  • بعض الأفكار التي قدمت غير مسبوقة

  • تم تحديد متطلبات العمل في كل مرحلة من مراحل تنفيذ المشروع في ضوء الفترة الزمنية المحددة لكل مرحلة .

  • الأفكار مرتبطة بالسؤال المحفز والأسئلة المساعدة ( المحتوى الدراسي)

  • تم تحديد دور كل طالب/ طالبة في المجموعة

  • تساعد على معالجة مشكلة في حياة الطلبة

  • تم تحديد مصادر موثوقة للحصول على المعلومات المطلوبة .

  • تساعد على استمرار متابعة العمل.

  • تم تحديد المواد اللازمة لتنفيذ المشروع

  • تساعد على دمج الطلبة في الخبرات والمواقف الحياتية .

  • تم وضع ميزانية للمشروع.

  • مناسبة لقدرات الطلبة.

  • تم كتابة النتائج المتوقعة.

  • مناسبة للفترة الزمنية المخصصة.

  • تم كتابة الصعوبات المحتملة

  • مناسبة للإمكانيات المادية للمدرسة.

  • تم كتابة الأساليب المناسبة للتغلب على الصعوبات المتوقعة عند تنفيذ المشروع .

المحور (3) تقويم تنفيذ المشروع

المحور (4) تقويم نتائج المشروع

  • تم تحقيق أهداف كل مرحلة قبل الانتقال للمرحلة التالية من مراحل التنفيذ

  • تم عرض النتائج بطريقة مشوقة

  • تم تنفيذ كل مرحلة من مراحل التنفيذ في ضوء الفترة الزمنية المحددة لكل مرحلة

  • النتائج التي تم التوصل إليها من خلال المشروع صحيحة علميا.

  • تم التأكد من صحة المعلومات العلمية المقدمة في كل مرحلة.

  • النتائج التي تم التوصل إليها من خلال المشروع تحقق أهداف المشروع .

  • إبراز الانتماء والولاء للوطن خلال المشروع.

  • تم كتابة تقويم لعمل المجموعات من قبل كل طالب/ طالبة من أعضاء المجموعة يتضمن (مدى تحقق الأهداف، تقويم الأساليب، دقة النتائج، كيفية معالجة العقبات).

  • تم كتابة تأمل ذاتي خاص بكل طالب/ طالبة في المجموعة بعد الانتهاء من المشروع.

  • تم مشاركة نتائج المشروع مع الآخرين عبر الإنترنت .

الدرجة الكلية للاستمارة هي 15 علامة

تمنح ( نصف درجة ) إذا كان المحور متحقق بدرجة عالية

تمنح ( ربع درجة ) إذا كان المحور متحقق بدرجة متوسطة

تمنح ( صفر) إذا كان المحور غير متحقق

أقرا المزيد

Qatar Airways
Qatar Airways

You May Also Like